أصحاب و لا أعز اول فيلم عربي من إنتاج نتفلكس يتعرض للهجوم

أصحاب ولا أعز

أطلقت منذ ايام منصة نتفلكس الفيلم العربي أصحاب و لا أعز وهو فيلم مأخوذ عن الفيلم الإيطالي الشهير “غرباء بالكامل” الذي تم إصداره في 2016، و توجد منه أكثر من سبعة عشر نسخة بلغات مختلفة حول العالم ويشارك في بطولته منى زكي وإياد نصار ونادين .لبكي وعادل كرم وجورج خباز، كما يعد التجربة الإخراجية الأولى لمخرجه وسام سميرة

قصة فيلم أصحاب و لا أعز

وتدور أحداث الفيلم حول مجموعة من 7 أصدقاء يجتمعون على العشاء، ويقررون أن يلعبوا لعبة حيث يضع الجميع هواتفهم المحمولة على طاولة العشاء، بشرط أن تكون كافة الرسائل أو المكالمات الجديدة على مرأى ومسمع من الجميع لتتحول اللعبة المسلية إلي .كشف أسرار تدمر العلاقات بينهم

الانتقادات تطال فيلم أصحاب و لا أعز

تعرض فيلم “أصحاب ولا أعز” الذي يعد أول فيلم عربي تنتجه شبكة “نتفلكس” لهجوم كبير من قبل متابعين بسبب ما احتوى عليه من أفكار يرى البعض أنها لا تناسب المجتمع العربي، وألفاظ لم تكن تسمع في الأعمال العربية من قبل

كما ان البعض اعتبره فيلم لا يمت للمجتمع العربي بصلة و لا يبث قضاياه بما انه مجرد اعادة للنسخة الايطالية من الفيلم بحواراتها و مواقفها و لم يكلف الكاتب نفسه مسؤولية تطويع السيناريو ليكون مواكبا لخصوصية المجتمع العربي

وقد وصل الامر بالبعض الي المطالبة بمنع عرض الفيلم  في دول العالم العربي

و خاصة أنه تضمن العديد من المشاهد الخادشة للحياء فقد ظهرت في العمل فتاة تبلغ من العمر 18 عامًا تحمل واقي طبيًا لإقامة علاقة جنسية مع شاب، مع موافقة والدها على ذلك وإعطاء حريتها كاملة فيما تريد، وهو ما يتعارض مع عاداتنا في الوطن العربي.

كما ان الفيلم طرح قضية المثلية الجنسية باعتبارها حرية شخصية، وهو أمر لم تناقشه الأعمال العربية من قبل، بجانب مشاهد تناول الأصدقاء المشروبات الكحولية بكثرة في أحداث العمل، وهو ما يعرض في الأعمال الغربية، ولا يتناسب مع المجتمعات العربية

كما ان أكثر ممثلة تعرضت الي النقد اللاذع هي مني زكي بسبب شخصيتها في الفيلم التي تظهر وهي تشرب الخمر و تلبس فستانا فاضحا فقد  اعتبر البعض أن مني زكي لم تكن يوما ممثلة اغراء وتعودنا على مشاهدتها في أدوار أكثر التزما و عمقا ولكن هذا الدور قد يكون نقطة سوداء في مسيرتها الفنية

النجوم يدعمون فيلم أصحاب و لا أعز

علي الرغم من موجة الانتقادات التي تعرض لها الفيلم الا ان عددا من نجوم مصر دعموا الفيلم منهم غادة عبدالرازق التي وجهت رسالتها لـ منى زكي وهنئتها عبر خاصية ستوري على إنستجرام، حيث كتبت : مبروك حبيبتي الفيلم حلو جدًا وأنتي طبعًا.

فيما كتبت كندة علوش عبر إنستجرام : فيلم ممتع جذاب وشيق تحية لكل صناع الفيلم .. آداء رائع لجميع الممثلين، إياد نصار وجورج خباز ممتعين ومنى الرائعة أجمل إضافة للفيلم مبهرة بصدق آداءها وإحساسها وحضورها الساحر.

كذلك كتبت الممثلة التونسية هند صبري عبر خاصية ستوري على إنستجرام : مبروك لأصحابي الكتار اللي في الفيلم.

 أيضًا نشر أحمد فهمي عبر خاصية ستوري صورة لـ منى زكي وكتب : أفضل ممثلة على الإطلاق

وساندت إليسا صناع وأبطال الفيلم وكتبت عبر حسابها على موقع تويتر : بعدنا كتير عن تقبل الآخر واحترام الناس إذا هيك منفكر ومنعالج الأمور، أو منقول لازم نتستر عليها، تا نأخر التقبل سنوات ضوئية .. تحية عظيمة لكل أبطال الفيلم وخاصة القديرة منى زكي اللي عم تتعرض لأسوأ حملة .. كل الحب.

وأضافت في تغريدة أخرى : ليش عم نرجع لورا ؟ كانت أفلامنا فيها عري وقبلات ومشاهد جنسية وكنا نتقبلها ونحضرها وما يصير أزمات، ليش عم نرجع لورا بدل ما نتقدم بمنطق التقبل والحرية .. بالنهاية اللي مش موافق ما يحضر، المنصة ليست إلزامية والفيلم متوفر لمن يريد وما عم ينفرض على كل الناس .. أنا شخصيًا كتير حبيتو.

علي الرغم من كل الانتقادات الموجهة للفيلم فبعد أيام من بداية عرضه علي شبكة نتفلكس تصدر ترتيب أكثر الافلام مشاهدة في مصر فهل موجة الهجوم على فيلم أصحاب و لا أعز و المطالبة بمنعه كانت أفضل وسيلة لترويجه؟