التشابه بين نجمات تونسيات و نجمات عالميات

التشابه بين نجمات تونسيات و نجمات عالميات

من المعروف ان الفتاة التونسية تعد من اجمل الفتيات العربيات حيث تحتل المرتبة الاولي عربيا و المرتبة 66 عالميا لذلك لا تستغرب عزيزي القارئ عندما تجد  نجمات تونسيات يشبهن الي حد كبير النجوم الاجانب وقد يكون هذا الخبر مفرحا لمشاهير تونس فقد يكسبهن ذلك شهرة اوسع و يحضين بقاعدة جماهرية اكبر واليكم الان قائمة بمشاهير تونسيات يشبهن الي حد كبير مشاهير عالميات.

 جوليا الشواشي و “نومي راباس”

جوليا الشواشي وهي ابنة الفنان الكبير عدنان الشواشي والذي عرفها الجمهور التونسي من خلال “مسلسل الدوامة” تشبه ملامح وجهها الي حد كبير الممثلة نومي راباس بطلة فيلم “7 اخوات” و المعروف ايضا “what happen to monday” حيث انهما تتشركان لون الشعر و العينين و البشرة.

جوليا الشواشي

دارين حداد و “ألكسندرا دادريو”

يري رواد التواصل الاجتماعي ان الممثلة التونسية دارين حداد تشبه الي حد كبير الممثلة الامريكية الشابة “الكسندرا دادريو” خاصة لون العينين و ملامح الوجه القوية التي تتميز بها كلتا الممثلتين.

دارين حداد

شاكرة الرماح و “استار اسيبو”

شاكرة الرماح الممثلة المتميزة و التي اسطاعت ان تؤدي عدة ادوار باتقان كبير تشبه كثيرا الممثلة الاسبانية التي عرفها الجمهور في مسلسل “لاكازا دي بابل” في دور “مونيكا” “استر اسيبو” الفرق الوحيد ان شاكرة سمراء و “استر” شقراء.

شاكرة رماح

 خولة السليماني و “جيسي “

خولة السليماني ممثلة تونسية اما جيسي فهي فنانة راب كورية و  الشبه واضح بين خولة السليماني و جيسي في الشكل حتي ان الاثنتين اختارتا في الاونة الاخيرة اللون الاصفر لشعرهما ولكن الشبه تجاوز الشكل ليصل الي الهوايات فالإثنتان تحبان الرياضة و تمارسانها بشكل منتظم.

خولة سليماني

اميرة الجزيري و “سيلينا قوماز”

عارضة الازياء و زوجة لاعب كرة القدم الشهير يوسف المساكني اميرة الجزيري تشبه الفنانة الامريكية سيلينا قوماز فهما تتمتعان بجمال هادئ ووجه ذي ملامح طفولية.

اميرة جزيري

سماح السنكري و بية الزردي

الممثلة التونسية سماح السنكري تشبه الاعلامية التونسية بية الزردي و خاصة منذ اختارت كلتاهما اللون الاحمر لشعرها حيث اصبحت سماح السنكري تبدو كنسخة مصغرة من بية الزردي.

سماح السنكري

اخيرا عزيزي المتابع اذا كنت توافقني الراي او لديك راي مخالف فلا تنسي ان تترك تعليقك علي صفحتنا على “الفيسبوك” و ا”لانستغرام”