الرجل الذي باع ظهره يعرض في القاعات الفرنسية

الفيلم الطويل الرجل الذي باع ظهره للمخرجة التونسية كوثر بن هنية سوف يكون متاحا بداية من اليوم 2 جوان 2021 بجميع قاعات السينما الفرنسية

ويذكر ان فيلم الرجل الذي باع ظهره كان مرشحا لجائزة الاوسكار لاحسن فيلم عالمي

فيلم “الرجل الذي باع ظهره” هو عمل روائي طويل من إنتاج مشترك بين تونس (شركة “تيلي فيلم” و”تانيت فيلم”) وفرنسا وألمانيا وبلجيكا والسويد، ويجمع أسماء سينمائية عالمية بارزة من بينها الممثلة الإيطالية”مونيكا بلوتشي و الممثل السوري يحيي مهايتي.

وتدور أحداث الفيلم حول “سام علي، السوري المُهاجر إلى لبنان هربًا من الحرب في سوريا، وآملًا في الالتحاق بحبيبته في العاصمة البلجيكية بروكسال. فيظل عالقًا في لبنان، بلا وثائق سفر. يرتاد سام المعارض الفنية في بيروت بهدف تناول الشراب والطعام، لينتبه له في إحدى المناسبات فنان أمريكي معاصر، ويتعاقد معه بهدف الرسم علي ظهره و تحويله الي عمل فني حي و هذا القرار يغير مسار حياة سام الي الابد.

 وسبق لفيلم الرجل الذي باع ظهره أيضا أن حصد جائزة أفضل فيلم عربي في مهرجان الجونة السينمائي سنة 2020 بمصر. وحاز كذلك على الجائزة الكبرى للجمهور وجائزة لجنة التحكيم الشابة في الدورة 38 لمهرجان السينما المتوسطية بمدينة باستيا الفرنسية.

وفاز أيضا بجائزتين فى الدورة 77 لمهرجان البندقية السينمائي كما تحصّل بطل الفيلم يحيى مهايني على جائزة أفضل ممثل.