جوائز الأوسكار 2019 الدورة 91

جوائز الأوسكار

يوم الأحد 24 فيفري 2019 انتضمت الدورة 91 من جوائز الأوسكار, الأوسكار الذي يعتبر الحدث الأهم لصناع السينما في العالم.

من خلال هذا المقال سوف نقدم لكم أهم  جوائز الحفل.

أفضل فيلم

جائزة افضل فيلم وهي من اهم جوائز الحفل كانت من نصيب “Green Book”  وهو فيلم لبيتر فارلي تدور القصة حول توني ليب حارس إيطالي أمريكي يتم استئجاره عام 1962 ليعمل سائقًا لصالح دون شيرلي واحد من أرقي عازفي موسيقى الجاز في العالم، حيث يأخذه في جولة بين معالم جنوب أمريكا ولأن دون شيرلي من أصل أفريقي أمريكي، فقد اعتمد خلال رحلتهما على كتاب النيجر الأخضر ليرشدهما إلى الفنادق الصغيرة، المطاعم ومحطات الوقود. لتتمكن الرحلة من فتح أعين كل رجل منهما على عالم الرجل الآخر، فضلًا عن توجيه بصيرتهما للعالم الذي يعيشان به.

green book

الفيلم حصل علي أعلي تقييمات في العديد من المواقع و نال استحسان النقاد لذا فقد استحق الحصول علي جائزة الاوسكار عن جدارة.

جائزة افضل ممثل

جائزة افضل ممثل كانت و لأول مرة في التاريخ من نصيب الممثل الأمريكي من أصول مصرية رامي مالك عن دوره في فيلم ” Bohemian Rhapsody و هو عبارة عن سيرة ذاتية جسد من خلالها رامي دور نجم الروك المنتمي لفرقة كوين “Freddie Mercury”

و ترشح عن هذه الفئة كل من كريستيان بايل و برادلي كوبر و لكن رامي مالك هو من توج بهذه الجائزة و يدكر ان هذا يعتبر التتويج الثاني لرامي بعد حصوله علي جائزة افضل ممثل في “الامي أورد” عن دوره في نفس الفيلم.

جائزة افضل ممثلة

جائزة افضل ممثلة كانت من نصيب اوليفيا كولمان عن دورها في فيلم “the favourite” و الذي نافسها عن هذه الفئة كل من الفنانة ليدي جاجا و الممثلة ميليسا مكارثي.

 افضل مخرج

جائزة افضل مخرج لهذه السنة كانت من نصيب “ألفونسو كوارون” عن الفيلم المكسيكي “روما” الذي تحصل علي العديد من الجوائز منها جائزة أفضل فيلم أجنبي و يعتبر فيلم “روما” اول فيلم مكسيكي يحصل علي هذه الجوائز.

جائزة أفضل أغنية

جائزة أفضل أغنية كانت هذه السنة من نصيب ليدي جاجا و برادلي كوبر عن اغنية “Shallow” من فيلم ولادة نجمة “A star is born”  الذي حاز علي اعجاب عدد كبير من النقاد علي الرغم من ان الفيلم أصدر بعدة نسخ و لكن نسخة 2019 التي قدمها برادلي كوبر و ليدي جاجا كانت الأفضل لأنها سمحت و لأول مرة لمعجبي ليدي جاجا برأيتها بشكل مختلف غير الذي عهدناه في كليباتها كما ان الفيلم أتاح لنا فرصة الاستماع و لصوت ليدي جاجا الخلاب و اداءها للاغنية خلال حفل الأوسكار صحبة برادلي كوبر اقل ما يقال عنه هو انه كان خرافيا.