الحرب تشتعل بين سوسن المصمودي و مريم الدباغ

سوسن المصمودي و مريم الدباغ

منذ يومين نشرت سوسن المصمودي الزوجة السابقة للاعب خالد القربي على حسابها على الانستغرام مجموعة من الستوريات تشتم من خلالها صديقتها المقربة مريم الدباغ و تتهمها انها حاولت قرصنة حسابها على الانستغرام و تهديدها عن طريق شخص اعتذر منها و اعترف لها أن مريم الدباغ هي من حرضته ليفعل ذلك
و نعتتها بأبشع النعوت لتخرج مريم الدباغ عن صمتها لأول مرة و ترد الفعل هي الأخري و تشتمها و تنعتها بأبشع النعوت ليصل الأمر إلي الطعن في شرفها و اتهامها بالخيانة الزوجية
و تحولت هذه المشكلة إلي حرب تصريحات وصلت الي إقحام الاطفال في هذه المشكلة حيث قالت مريم الدباغ أن بنات سوسن المصمودي يراسلنها يوميا بهدف الحديث معها لكن امهم تمنعهم من ذلك و نشرت صورا للمحادثات
لكن سوسن المصمودي أكدت انها لم و لن تقحم بناتها في مشكلتها مع مريم الدباغ و أن لهم الحرية الكاملة في مراسلتها متي أرادوا.
و لكن اعزائي متابعي ببراتزي ستار لنعد قليلا بالماضي و نحلل علاقة مريم الدباغ و سوسن المصمودي
كل من مريم الدباغ و سوسن المصمودي عرفتا في الاوساط المقربة منهما بانهما صديقتان عزيزتان حيث أن مريم الدباغ كان لها عدة صور في عدة مناسبات مع سوسن المصمودي ووصل الأمر بسوسن المصمودي انها في حضورها في برنامج لباس مع نوفل الورتاني قالت أنها صفعتها و لكن صفعتها كانت “كالعسل” و أن مريم الدباغ بمثابة اخت بالنسبة لها ويبدو أن هذا الشجار الحاصل بينهما حاليا ليس الأول و الوحيد في علاقتهما لانهما تشاجراتا من قبل عدة مرات و لكن ما جعل المتابعين يكتشفون هذا الشجار بين مريم الدباغ و سوسن المصمودي هو خروجهما للعلن و تصريحات كل منهما و كشف اسرارها على الانستغرام
و لكن كيف تفاعل الجمهور مع هذه التصريحات
علي الرغم من أن مريم الدباغ تملك أكثر من 3 مليون متابع على الانستغرام الا انه و منذ فترة لم تعد حديث مواقع التواصل الاجتماعي و لكن منذ يومين عادت لتصبح ترند و عاد الجمهور الي مشاهدة جديدها على الانستغرام و تحركت الصفحات للتعلق و تكتب عن موضوع شجارها سوسن المصمودي
اما سوسن المصمودي فقد حطم بثها المباشر كل أرقام نسب المشاهدة التي يمكن أن تسجلها قناة تلفزية حتي خلال ليلة ليتجاوز 90 ألف مشاهدة فحتي العلامة التجارية لقارورة المياه التي استخدمتها سوسن المصمودي خلال البث المباشر أصبحت ترند
كما أن البث المباشر لسوسن المصمودي حضره عدد من نجوم تونس لعل ابرزهم كريم الغربي الذي قام بالتعليق على الموضوع بطريقة كوميدية


كما أننا لاحظناه خلال البث المباشر هو وجود عدد كبير من المراهقين الذين قد يؤثر عليهم كلام سوسن المصمودي و مريم الدباغ سلبا لانه ببساطة لايتلائم أبدا مع سنهم فهل مثل هؤلاء الفتبات يستحقون أن يطلق عليهم لقب مؤثرين و الاقتداء بيهم في المستقبل؟
في النهاية اعزائي متابعي ببراتزي ستار هل تظنون أن الخلاف بين مريم الدباغ و سوسن المصمودي هو مجرد حكاية مفبركة لصناعة الحدث و خلق جدل على مواقع التواصل الاجتماعي أم هو حقيقي و يذكرنا بالمقولة الشهيرة “احذر عدوك مرة و صديقك ألف مرة