شيرين عبد الوهاب في إختتام مهرجان قرطاج الدولي

شيرين عبد الوهاب في إختتام مهرجان قرطاج

شيرين عبد الوهاب في إختتام مهرجان قرطاج الدولي قدمت حفلا أمتع الجمهور و بثته القناة الوطنية مباشرة حفل استهلته شيرين بتقديم الشكر للجمهور
و قالت “شكرا لجمهور قرطاج الي يرجع الحياة حتى للموتى وانا كنت ميتة”
وثم اضافت شيرين عبد الوهاب :” عايزة أقول كلمتين صغيرين أشكر فيها الجمهور اللي رجعني تاني للحياة، وأشكر ناس معينين وقفوا معايا جدا في الفترة النفسية الأخرانية دي، وقد إيه أنا ممتنة جدا لسيادة السفير المصري اللي أنا بغني بحضورو النهاردة على دعوتي لمهرجان قرطاج اللي هو بحيي أي إنسان ممكن يكون ميت وأنا كنت ميتة… وعايزة أشكر دكتور نبيل عبد المقصود دكتوري.. هو ده الدكتور اللي عالجني بجد… هو من أسبوعين قلتلو أنا مش هقدر أغني، قالي حتقدري وأنا هاجي معاكي، وبشكر الفرقة وبشكركو انتو يا أغلى ناس”
و لكن في ما بعد لم تستطع شيرين الصمود على المسرح سوي ساعة و نصف من ما أثار استياء جمهور مهرجان قرطاج الدولي

وقد قدمت شيرين عبد الوهاب خلال إختتام مهرجان قرطاج الدولي باقة من أشهر اغانيها لعل أبرزها أغنية “أه ياليل”
كما أن شيرين ظهر عليها زيادة كبيرة في الوزن ربما السبب يعود الي ما عانته من مشاكل عاطفية و نفسية مؤخرا بعد طلاقها من زوجها حسام حبيب
الأزمة النفسية و العاطفية للفنانة شيرين عبد الوهاب ألقت بظلالها على عرضها ليلة أمس فلاحظنا نشازا في عدة مناسبات
و حزنا باديا على وجهها كما لو أنها ترغب في البكاء
الأزمة النفسية و العاطفية للفنانة شيرين عبد الوهاب جعلتها تلجأ إلي تدخل طيبي من الدكتور نبيل عبدالمقصود.. الذي قبلت يده أمام الجميع و قالت “أصر يجي معايا الحفلة واصر إني أغني هنا … أنا كنت بموت وهو أنقذني”
دكتور نبيل من أشهر الأطباء المتخصصين في علاج السموم والإدمان كلية طب القصر العيني.
و كأن شيرين عبد الوهاب بهذا التصريح أعلنت عن مرضها و ألمها
لكن في تونس الفنانة شيرين عبد الوهاب تعرضت للنقد من عدد كبير من الإعلاميين الذين إعتبروا أن شيرين لا تستحق الغناء على مسرح قرطاج في هذه الظروف و ربما كان من الأجدر أن يكون حفل الإختتام بإمضاء فنان تونسي
فقد كتب الإعلامي سمير الوافي في تدوينة على الفيسبوك”كاشي 150 ألف دولار مقابل نشاز وخيبة أمل وصوت خارج الخدمة ، والجمهور اللي دافع ستين دينار من لحمو وم الروج ومن فلوس المكتب متعاطف ومسخفتو الفنانة ويواسي فيها ويلقالها في الأعذار ويبرر في النشاز ، وموش مشكل نعاونوها على أزمتها والديبريسيون متاعها ب 150 ألف دولار ، عادي
مسكينة سخفتهم جات مدبرمة ، وراجعة ب 150 ألف دولار ، ديبريسيون بالعملة الصعبة ، والله انتوما اللي تسخفو موش هي”
كما قارن سمير الوافي حفل شيرين عبد الوهاب بعرض لمين النهدي الذي غادره الجمهور بعد أقل من ساعة بحجة أنه ليس عرضا مضحكا أما شيرين ورغم النشاز فقد حضر الجمهور الحفل من دون أي تعليق و كتب سمير الوافي ما يلي