مسلسل قلب الذيب بين الوطنية و الحوار التونسي

قلب الذيب

قبل أيام من انطلاق السباق الرمضاني سجلت القنوات التونسية مشاكل في الإنتاج حيث ان معظم الاعمال لم تستكمل التصوير بسبب الظروف الراهنة و أجلت الي السنة القادمة ما عدي قناة الحوار التونسي التي كانت تنوي بث جملة من الأعمال (تونس 2050 , دنيا اخري 4 قلب الذيب و أولاد مفيدة5)  بعضها مكتمل و البعض الآخر في طور الإنجاز.

من بين هذه الاعمال المبرمجة المكتملة الذي راهنت عليه القناة و بدأت بالترويج له هو مسلسل قلب الذيب الذي قام باخراجه الممثل الكوميدي بسام الحمراوي و يجمع عددا كبيرا من الممثلين علي غرار الممثل الشاب مالك بن سعد الممثلة كلثوم حنتوس , عيسي الحراث و دليلة المفتاحي وتخوض فيه الممثلة خولة سليماني تجربة الإنتاج لأول مرة و قد شاهدنا منذ أسابيع قليلة البرومو التشويقي الأول للمسلسل في برنامج فكرة سامي الفهري .

قلب الذيب اليوم أصبح ملكا للقناة الوطنية التي قامت باقتناء حقوق بثه من المنتجة خولة سليماني بمبلغ يتجاوز المليوني دينار تونسي و سيقع بثه علي القناة الوطنية خلال شهر رمضان.

هذا الخبر أشعل حربا في علي وسائل التواصل الإجتماعي حيث تباينت الآراء حول تصرف خولة سليماني.

فقد اعتبرت المحامية سنية الدهماني التي تقدم برنامج حكايات تونسية أن تصرف خولة سليماني هو تحيل في حق الحوار التونسي, القناة التي تعتبر خولة سليماني ابنة لها و عمود أساس فيها, ليس هذا فحسب لأن سامي الفهري كان قد مد يد العون لبسام الحمراوي و مده بالمعدات اللازمة لتصوير المسلسل كما ان قناة الحورا التونسي قامت بالاشهار للعمل من خلال برنامج فكرة سامي الفهري و ذلك باستضافة فريق العمل علي إمتداد أسابيع للحديث عن العمل.

من جهته أعرب عاطف بن حسين عن تضامنه و دعمه لموقف خولة سليماني لعدة أسباب وضحها من خلال تدوينة نشره علي صفحته علي الفيسبوك.

من جهتها فان قناة الحوار التونسي قررت ان تتجه للسلط المعنية حيث توجهت هذه الاخيرة بشكاية الي “الهايكا ” التي سوف تقرر في ما بعد ما هو مصير عرض مسلسل قلب الذيب و لمن ستكون حقوق بثه.

الشكاية متوفرة علي صفحتنا علي الفيسبوك او الانستغرام