لطفي العبدلي يغادر البلاد

لطفي العبدلي غادر تونس

بعد عرض مسرحيته على ركح مسرح صفاقس قال الممثل لطفي العبدلي انه اخر عرض في حياته .. وذلك على اثر انسحاب أعوان الأمن وامتناعهم عن مواصلة تأمين العرض المسرحي بعد حوالي 30 دقيقة من انطلاق العرض.
وجاء انسحاب الأمنين بسبب بعض مقاطع المسرحية والتي اعتبروها مسا بكرامتهم وإهانة لهم وفق تعبيرهم فيما اختار الجمهور البقاء ومواصلة حضور المسرحية.
كما أظهرت بعض مقاطع الفيديو المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي حالة من الفوضى شهدها المسرح وتراشق بالقوارير وسط حالة من هلع وخوف الجماهير الحاضرة.
و بعد هذه الحادثة سمعنا في عدة محطات اذاعية تعليقات منتج المسرحية محمد بوذينة الذي صرح أن ما حصل لن يمنعه من العرض في باقي مناطق الجمهورية
كما نشر هذا الأخير تدوينة على صفحته على الفيسبوك يقول فيها
” باش تبدى الأمور واضحة البارح النية كانت تتجه نحو تصفية لطفي العبدلي جسديا من طرف ما وصفهم بـ ”ميليشيات مسلحة مارقة عن القانون”،.

و خلال تدخل معز الدبابي رئيس الرابطة الوطنية للأمن والمواطنة، يوم الاثنين 8 اوت برنامج le sept neuf على راديو إي أف أم، للتّوضيح بخصوص انسحاب قوات الأمن ليلة البارحة الأحد 07 أوت من مواصلة تأمين عرض لطفي العبدلي في إطار الدورة 42 لمهرجان صفاقس الدولي.
وقال الدبابي: ” لطفي العبدلي عمل الي ما يتعملش الكل ضد المؤسسة الأمنية”، مضيفا أن ما وقع خلال مسرحية لطفي العبدلي يقع في جميع العروض التي يقدمها والتي فيها الكثير من التلميحات والإهانات للمؤسسة الأمنية ولأعوان الأمن.
وأوضح المسؤول الأمني أن قوات الأمن لم تنسحب من محيط المهرجان وأمنت العرض الى النهاية لكنها انسحبت فقط من ركح المسرح بعد أن واصل العبدلي استفزاز المؤسسة الأمنية، مشيرا إلى أنه وقع التنبيه عليه في مرحلة أولى إلا أنه كان يدفع الجماهير إلى ردة الفعل وجاء على لسانه: ” ولاّ يعمل في الشو وولا يحرّض في الجماهير على المؤسسة الأمنية وبعد استعمل في رئيس الجمهورية على أساس التأليب على عليها، تعمل إلي ما يتعملش الكل”.

بعد هذه الحادثة قرر بوذينة منتج العرض وقف كل عروض المسرحية و استانفها في ما بعد لكن لطفي العبدلي و بعد تحقيق نجاح كبير في عروض مسرحيته في عدة ولايات تونسية قرر منذ أيام أن يغادر البلاد و الوجهة كانت فرنسا حيث عرض منزله و سياراته و حتي مطعمه للبيع و وضع اعلانا على مواقع التواصل الاجتماعي يبحث فيه عن منزل ليستأجره و نشر لاحقا فيديو له وهو على ركح مسرح في فرنسا يقدم مسرحية باللغة الفرنسية و علق بأنها بداية جديدة نحو العالمية

لطفي العبدلي غادر تونس نحو وجهة جديدة تاركا وراءه عدد كبير من الأفلام ,المسرحيات و المسلسلات التي قدمها طوال مسيرته فهل يمكن أن يصل إلي العالمية؟ .