لعبة الحبار المسلسل الكوري الأكثر مشاهدة علي نتفلكس

لعبة الحبار squid game

مسلسل لعبة الحبار هو مسلسل كوري متوفر حاليا على نتفلكس وهو الأعلي مشاهدة خلال شهر سبتمبر حول العالم.

حيث وصفه البعض بأنه تحفة كورية جديدة تنضم إلي سلسلة أفلام و مسلسلات كورية أخري إشتهرت بجودتها و عمق قصصها,

علي غرار فيلم الطفيليات الحائز على الأوسكار او “old boy” الذي اشاد صناع السينما في الولايات المتحدة بعظمته وقدموا لنا نسخة انقليزية منه.

أو ذكريات قصر الحمراء الذي قدمنا لكم سابقا تقييما لأولي حلقاته.

قصة مسلسل لعبة الحبار

القصة باختصار شديد هي عن مجموعة من الاشخاص يشاركون في مجموعة من لعب الاطفال لأجل الحصول على جائزة مالية ضخمة و لكن المثير في الامر هو أن اللعبة التي تساوي حياتهم.

و لكن ما المميز في هذا المسلسل؟

اتهم البعض المسلسل أن قصته مستهلكة و انها تشبه الي حد كبير لعبة الجوع

و لكن في الحقيقة لعبة الحبار مميز لأنه يقدم لنا طرفين في اللعبة

الطرف اللأول هم اللاعبون الذين يشاركون للحصول على الجائزة الكبرى.

وقانون لعبة الحبار واضح جدا فخسارة اللعبة تعني خسارة حياة المشترك و لا يمكن للمشترك الإنسحاب أبدا.

لأن الانسحاب أيضا يعني الموت.

الطرف الثاني هم الحراس الذين هم أيضا يخضعون لشروط صارمة فممنوع ان يتحدثوا مع المشاركين و ممنوع ان يكشفوا وجوههم

للمشاركين والا فسيكون عقابهم الموت.

و المسلسل يحتوي علي نقاط قوة عديدة تميزه عن باقي المسلسلات التي تطرقت للألعاب.

من نقاط قوة المسلسل انه يغوص في حياة الشخصيات و يبرز لنا اهدافها من المشاركة في هذه اللعبة فبعض الشخصيات ظهرت كمشاركين لبضع دقائق لكن موتها اثر علينا جميعا و أخري كانت مستفزة جدا إلي حدود أن البعض تمني ان يتخلص منها بسرعة.

حلقات المسلسل علي مستوي عالي من التشويق و الإثارة وهي خالية من التمطيط او الحشو و مع كل لعبة يقل فيها عدد المتسابقين يزيد خلالها الحماس و وتيرة الأحداث للوصول إلي النهاية.

مستوي التصوير و التجربة البصرية في المسلسل كانت رائعة الألوان كانت متناسقة لتشكل لوحات فنية

الجوانب الفلسفية وصراعات البقاء والغرائز البشرية وتحولات شخصية الانسان عندما يواجه ظروف قاسية والثبات علي المبادئ من عدمها كلها قضايا طرحها المسلسل بطريقة سلسلة و رائعة.

المسلسل إستغرق صناعه 10 سنوات في كتابته و واجهوا صعوبة في إنتاجه بسبب أنه صنف كعمل عنيف و غير مربح تجاريا و لكنه ما إن رأي النور حتي أصبح من أكثر الأعمال مشاهدة لسنة 2021

و يتغلب بذلك على مسلسل البروفسور الإسباني الذي صدر جزءه الخامس في نفس السنة

؟ماذا لو كان هذا المسلسل تونسي فمن تظنون أنهم يصلحون لتأدية أدوار البطولة