مسلسل مدرسة الروابي للبنات يثير جدلا في العالم العربي

مدرسة الروابي للبنات

مسلسل مدرسة الروابي للبنات هو ثالث مسلسل انتاج أصلي لمنصة نتفلكس في إطار إستراتجيتها للإنتاج في العالم العربي

مسلسل مدرسة الروابي للبنات هو مسلسل أردني للمخرجة تيما الشوملي

و يذكر ان مسلسل مدرسة الروابي للبنات ليس المسلسل الاردني الاول علي نتفلكس فقد خاضت قبله نتفلكس تجربة انتاج اصلي التي تمثلت في مسلسل الرعب الاردني جن الذي نال انتقاد الجمهور في العالم العربي و حصل علي تقييمات سلبية

فهل انعكس هذا التقييم علي مسلسل مدرسة الروابي للبنات؟

قصة مسلسل مدرسة الروابي للبنات

يبدأ مسلسل مدرسة الروابي مع مريم التلميذة المجتهدة التي تتعرض للتنمر من قبل ليان و صديقاتها رانية و رقية

حيث يخرج الوضع عن السيطرة و تتعرض مريم إلي الضرب المبرح و يتم إتهامها بالتحرش من طرف ليان و تشهد جميع التلميذات ضدها من ما يعرضها للطرد مدة أسبوعين من المدرسة و تفقد مريم ثقة والدتها بها

و الشاهدة الوحيدة علي ما حصل وهي نوف لكنها تقرر إلتزام الصمت

و بعد ان تنهي مريم فترة العقاب تعود إلي المدرسة و كلها رغبة في الانتقام و تضع خطة محكمة للاطاحة “بليان” و صديقتيها “رانية” “و “رقية

فهل تنجح في ذلك؟

نقاط قوة المسلسل

القضايا المطروحة

كلما حاول فيلم أو مسلسل أن يتناول حياة المجتمعات العربية بأي شكل من الأشكال، سواء كان من جهة عربية أو أجنبية، يشتعل الجدل في الإعلام العربي ومنصات التواصل الاجتماعي بين الجماهير العربية حول مصداقية طرحه للواقع العربي، وكثيرا ما يُتهم بتشويه بمحاولة تشويه المجتمع أو يصنف على أنه انحلال أخلاقي يفسد الأجيال الشابة. وكأنها كانت نشرات إخبارية أو دروسا دينية وليست أعمالا درامية تطرح رؤية مخرجها وحسب.

و قد نال مسلسل مدرسة الروابي للبنات العديد من الإنتقادات حيث اعتبره البعض مسلسل اجنبي و لاوجود لمثل هذه القضايا وجود في المجتمع العربي

و لكن ماهي القضايا التي طرحها مسلسل مدرسة الروابي؟

قضية التنمر

طرح المسلسل قضية التنمر في المحيط المدرسي و ابعادها النفسية علي التلميذ المتنمر عليه

حيث ظهرت شخصية ليان التي ابدعت في ادائها الممثلة الشابة نور طاهر  

واظهرت ان الشخصية المتنمرة عادة ما تكون شخصية انانية و تحب السيطرة وتعاني من ازمة حب الظهور و يعود هذا بسبب محيطها العائلي.

اما شخصية المتنمر عليها فغالبا ما تكون مسالمة و صادقة و لكن مع الظروف التي مرت بها لاحظنا التحول الكبير في شخصية “مريم” التي تحولت من مجرد طالبة طيبة و يصعب ملاحظتها عندما تكون في الارجاء الي شخصية متعطشة للانتقام.

قضايا الشرف

يبدو ان القضية التي حاولت المخرجة تسليط الضوء عليها هي جرائم الشرف الموجودة بكثرة في مجتمعاتنا العربية

فأخ ليان ما ان اكتشف أن شقيقته هربت من المدرسة لتتواجد بمفردها في منزل حبيبها، ذهب مسرعا الي منزل حبيبها و بادر الي  نزع مسدسه وأراد قتلها على الرغم من توسلها له و اخباره  بأنها لم ترتكب أي خطيئة.من ما جعل نهاية المسلسل تبدو صادمة بالنسبة للبعض.

العلاج النفسي

قد يتعرض اي منا الي فترة يشعر خلالها انه بحاجة الي مساعدة مختص نفسي لحل مشاكله التي قد لا يفهمها والداه او المحيطون به لكن هل العلاج النفسي امر محبذ في المجتمع و ماهي نظرتنا الي الشخص المريض نفسيا؟

يظهر مسلسل مدرسة الروابي للبنات كيف يتعامل المجتمع مع المريض النفسي، فبعد أن اكتشفت المدرسة أن ”مريم“ تتلقى علاجاً نفسياً وتزور طبيبة، تم اتهامها بالجنون والتعامل مع مرضها كفضيحة، وللأسف هذا هو ما يحدث في مجتمعاتنا العربية، فنحن حتى الآن نستهتر بالصحة النفسية، ونرى العيادات النفسية تسيء إلى سُمعة العائلة وتسبب نفوراً منها

منصات التواصل الاجتماعي

اصبحت منصات التواصل الاجتماعي جزءا من حياة المراهقين و الشباب هذه الايام و لكن البعض قد يستعملها لايذاء الاخرين  و هذا ما حصل مع التلميذة رقية الفتاة المحجبة   التي ارسلت صورة لها بدون حجاب لشاب تحبه وتم نشر الصورة على الانستغرام و الفيسبوك، وعلى الرغم من أن الحادث هو جزء من خطة انتقام الا ان المسلسل سلط الضوء علي مواقع التواصل الاجتماعي التي قد تتحول من وسيلة للتسلية الي كابوس في حياة المراهقين اذا لم يحسنوا استعمالها.

و أصبحت رقية الملام الوحيد عن ما حصل دون ان يسال احد عن المجرم الذي استغل صورها او حرص علي معاقبته حتي لا يوقع بضحايا اخرين .

في ختام هذا المقال علي الرغم من ان المسلسل تعرض للانتقاد و شبهه البعض بانه عبارة عن دراما مدرسية أمريكية مترجمة للعربية و لا تعبر عن مجتمعنا العربي الا ان مدرسة الروابي للبنات يعتبر تجربة رائدة تذكر فتشكر في انتظار اعمال عربية قادمة علي منصة نتفلكس.

ملاحظة المسلسل تحصل علي تقييم 7.4 علي موقع imdb