“Bonne Mère” فيلم تونسي يتوّج بجائزة بمهرجان كان السينمائي

Bonne Mère

تحصّل الفيلم الروائيّ “Bonne Mère”

للمخرجة الفرنسية ذات الأصول التونسية حفصية حرزي على جائزة العمل المتكامل خلال فعاليات مهرجان كان السينمائي في دروته .الرابعة و السبعين

هذه المسابقة التي تُعنى باكتشاف صانعي الأفلام الجدد، عرفت مشاركة 20 فيلما روائيا في المسابقة، من ضمنهم 6 أفلام أولى تنافست على جائزة الكاميرا الذهبية. ويُعتبر هذا الفيلم هو الروائي الثاني في رصيد حفصية حرزي، بعد فيلمها الأول تستحق الحب

كما عُرفت قبل ذلك بموهبتها في التمثيل من خلال فيلم “الكسكسي والبوري” لعبد اللطيف كشيش (2007) ونالت عن دورها ضمن هذا الفيلم عددا من الجوائز أبرزها جائزة “مارسيلو ماستروياني” في مهرجان البندقية السينمائي

قصة فيلم Bonne mère


وقدمت المخرجة الشابة حفصية حرزي “34” عاما، قصة مفعمة بالإحساس العائلي، لسيدة من أصول عربية تدعي نورا تبلغ من العمر خمسين عاما تكافح من أجل عائلتها، وهي تتنقل بين صعوبات الحياة اليومية في مدينة معقدة تقودها الظروف للعمل كمتصرفة في احدي المنازل .
وكما تقول قصة الفيلم، فنورا ظلت تعاني لفترة طويلة من البطالة، لكنها لا تستسلم أبدا رغم الصعاب، وتزداد حياتها تعقيدا بعدما ارتكب ابنها الأكبر جريمة سرقة لمحطة وقود، ليدخل السجن لعدة أشهر.
ويحيلنا عنوان الفيلم باللغة الفرنسية “بون مار” إلى اسم واحدة من أكبر الكنائس في مرسيليا، حيث تعيش نورا وعائلتها